اخبار عراقية

معلمو بغداد يمهلون وزارة المالية حتى 1 اذار تمهيدا ” لثورة إصلاحية”

سندباد/بغداد /ندى اللامي
أمهل معلمو بغداد وزارة المالية الى يوم (1) اذار عيد المعلم تمهيدا “لثورة اصلاحية ” لمكافحة الفساد والمطالبة بحقوقهم بعد تظاهراتهم يوم 19/2/2019 امام مبنى وزارة المالية .
وزارة المالية لم تصرف المستحقات المالية للمعلمين لإغراض الترفيع والترقية و يتم التفاوض على إعطائهم 10 أيام كمهلة للاستجابة على المطالب وسيكون يوم انتهاء المهلة المقررة في 1 آذار في يوم عيد المعلم
زينب حسن العوادي تربوية مديرة المنتدى التربوي أكدت إلى وكالة السندباد الإخبارية ” أن أهم أسباب تقدم الأمم حصانة المعلم والحفاظ على كرامته ومن المهم جداً تهيئة الظروف النفسية لهم .
وأضافت العوادي ” ان المعلم هو أهم عامل من عوامل التماسك الاجتماعي وهو الذي ينهض بالبلد الذي تتكالب عليه الأمم وأيضا الجموع في عناء والغيظ كظيم فحقوق المعلم يجب ان تعطى ولا يغفل عنها ” مشددة في الوقت ذاته ” على الجميع ان يسعى لخدمة المعلم لكي يقدم المزيد من أداء رسالته التربوية ويعود خيره على المجتمع.
نقابة المعلمين استمرت بالسكوت طيلة الفترات الماضية تكفلت المهلة من قبل المعلمين في حال لم تلبي المطالب ستكون حجم الاحتجاجات اشد حسب ما اكده مصدر نقابي رفض الذكر عن اسمه شدد على ان ” في حال لم تلبي مطالبنا المقدمة إلى وزارة المالية والعمل بها سنعاود التظاهر وسنقوم بالاعتصام امام مبنى الوزارة مؤكدا” اللجوء إلى الإضراب عن الدوام الرسمي وتحشيد الكوادر التربوية في عموم العراق بالمشاركة بالإضراب وان ما تقدم به المتظاهرون جزء بسيط من حقوقنا حيث الحكومة لم تلبي كل متطلباتنا كمعلمين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: