اخبار عراقية

استشهاد قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس بضربات قرب مطار بغداد

سندباد/

أكدت قناة العراقية الرسمية استشهاد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، بالقصف الذي استهدف موكبا قرب مطار بغداد الدولي.

وقالت القناة إن سليماني والمهندس، المصنفان إرهابيان، قتلا في القصف الذي استهدف موكبا في محيط مطار بغداد، بعد أن كانت مصادر قد تحدثت عن سقوط ثمانية قتلى في الضربات بينهم إيرانيون وعراقيون ولبنانيون.

والمهندس هو رسمياً نائب رئيس الحشد الشعبي، لكنّه يعتبر على نطاق واسع قائده الفعلي، وقد أدرجت الولايات المتحدة اسمه على قائمتها السوداء.

أما سليماني، الجنرال الإيراني الذائع الصيت، فهو قائد فيلق القدس، الجهاز المسؤول عن العمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني، وهو أيضاً رجل إيران الأول في العراق، ومدرج أيضا على قائمة الإرهاب.

وكانت صفحة موالية للحشد على فيسبوك قالت إن “القصف المجهول.. استهدف سيارتين على طريق مطار بغداد الدولي”، مشيرة إلى مقتل محمد رضا الجابري، وهو من ما يطلق عليه “دائرة تشريفات الحشد الشعبي”.

وأضافت الصفحة، التي تدعى “الخوة النظيفة”، أن”الجابري كان ضمن وفد استقبال شخصيات كبيرة من إيران ولبنان، وأثناء خروجهم من المطار حصل الاستهداف”.

أما الباحث السياسي العراقي، هاشم الهاشمي، فقد كتب على صفحته في تويتر إن “مصادر مقربة من الحشد الشعبي تؤكد أن طائرة أميركية استهدفت القيادي في الحشد الشعبي محمد رضا الجابري واثنين من مرافقيه..”.

وأضاف أن المستهدفين هم “من دائرة تشريفات الحشد الشعبي محمد رضا (الجابري) وحسن مقاومة ومحمد الشيباني و3 ضيوف من الجنسية الإيرانية”.

المصدر/ الحرة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: