ثقافية

انطلاق فعاليات مشغل القصة القصيرة في البصرة دورة القاص محمود عبد الوهاب

سندباد/داود الفريح

خلال اجواء شتائية بارة وماطرة، وبحضور نخبوي مميز، انطلقت صباح اليوم الاربعاء، في مبنى اتحاد الادباء والكتاب في البصرة، فعاليات مشغل القصة القصيرة السنوي الاول، الخاص بالتجربة النسوية، الذي يقيمه ويشرف علي فعالياته اتحاد الادباء والكتاب في البصرة، بالتعاون مع منتدى اديبات البصرة
وبمساهمة فاعلة من نخبة من الاكاديميين والمختصين وعدد من القاصات والقاصين ي المدينة.

وقال رئيس الاتحاد د. سلمان كاصد في تصريح خاص “يعتبر هذا المشغل او هذه الورشة هي درس تطبيقي في الكتابة السردية ، وهذا التمرين الإبداعي معمول به في كل التجمعات العربية والعالمية ، التي ترى أن الأدب معرفة وإبداع وابتكار ،كما هو الحال في جائزة البوكر العربية والمشغل السردي البصري الذي كان انطلاقه من اتحاد أدباء وكتاب البصرة على أيدي شبابنا البصري الذين أصبحوا اليوم كتابا للقصة والرواية ممن يشار لهم بكل احترام .

وبين الكاصد ان المشغل المقام حاليا سيستمر لثلاثة أيام حتى يوم السبت حيث سيكون يوم الختام بحضور مبدعي البصرة ( من يقدمون ثراء معرفيا حقا يتكىء على رؤية مستقبلية بالقص واحترام طاولة ومنبر الثقافة لغويا).

وعن الهدف من اقامة هذه الورشة بينت الاديبة منتهى عمران هو لإطلاق الحماس الجماعي في مناقشة كلّ ما له علاقة في كتابة القصة في محاولة لاكتشاف الطاقات والمواهب الابداعية التي لم تناسبها الظروف في التعبير او الكتابة وتحويلها إلى المسار الصحيح.

واضافت ان عدد المشاركات في هذا المشغل تجاوز (ال15) مشاركة لكن اقتصر حضورهم اليوم على عشر مشاركات فقط بسبب سوء احوال الطقس.

مقدما شكره وامتنانه لكل المساهمين الذين يحرصون على انجاح هذه الورشة بكل مفاصلها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: