اخبار عراقية

الأدلة توكد البراءة : صحفي في واسط يمثل أمام القضاء بتهمة الإساءة لضابط

سندباد/

بغداد/ هادي جلو مرعي


أبلغ الصحفي محمد كاظم العتابي الذي يعيش ويعمل في واسط جنوب بغداد المرصد العراقي للحريات الصحفية: إنه أضطر للمثول أمام المحكمة لمرات عدة خلال الأشهر الماضية، والى الآن بدعوى الإساءة لضابط على الفيس بوك، وأنه يواجه خطر الحكم عليه بالسجن بالرغم من ثبوت أن الصفحة التي نشرت الإساءة لاتعود له، وقيام الجهات المختصة بالتحقيق في نسبة رقم الهاتف والإيميل الخاص بالصفحة الذي يعود لشخص آخر غير معلوم.
العتابي قال للمرصد العراقي للحريات الصحفية: في تاريخ٢/١٠/٢٠٢٠ الثاني من تشرين أول عام 2020 بلغت بالحضور آِٰلى المحكمة لوجود
شكوى مقامة ضدي، والمشتكي مقدم (س .أ)وفق المادة (434) بعدها حضرت الى المحكمة، ووجدت أن الشكوى مقدمة ضدي بسبب صفحة فيس بوك لاتخصني، وأنا غير مسؤول عنها، وتم التحقيق معي وتوقيفي في نفس اليوم، ثم إرسال كتاب من المحكمة الى الإستخبارات لمعرفة عائدية الصفحة، وخرجت بكفالة،
وفي التاسع من ديسمبر الماضي إتصل بي معتمد من المحكمة، وأبلغني بالحضور الى إليها، وحضرت بالفعل الى المحكمة بتاريخ 13 ديسمبر، وبعد التحقق من عائدية الصفحة وإظهار رقم الموبايل والإيميل، ولم يكونا بأسمي، فوجئت بكتاب من الإستخبارات بسحب هاتفي النقال بأمر القاضي لتفريغ محتواة بالرغم من تأكيدي للمحكمة إن الصفحة ليست لي، ورقم الهاتف ليس لي، وبالرغم من عدم إدانتي تم سحب هاتفي النقال بأمر قضائي، وأنا اخشى أن اكون ضحية مستمرة، في حين ينعم المتهم الحقيقي بالراحة والهدوء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى